المركز الإقليمي للطاقة المتجددة وكفاءة الطاقة ومؤسسة فريدريش إيبرت ينظمان مؤتمر " مصر تتحول للطاقات المستدامة: الأبعاد الاقتصادية والاجتماعية والسياسية"

نظم المركز الإقليمي للطاقة المتجددة وكفاءة الطاقة (RCREEE) بالتعاون مع مؤسسة فريدريش إيبرت في مصر مؤتمر بعنوان " مصر تتحول للطاقات المستدامة: الأبعاد الاقتصادية والاجتماعية والسياسية" والذي عقد يوم الثلاثاء 9 فبراير بفندق انتركونتيننتال سيتي ستارز بالقاهرة.

وقد ناقش المؤتمر الأبعاد الاقتصادية والاجتماعية والسياسية المرتبطة بالتحول للطاقات المستدامة. كما تضمن الحدث عدد من جلسات النقاش حول موقع الطاقات المستدامة ضمن أولويات صناعة القرار ودور المجتمع المدني في تحول مصر الى الطاقات المستدامة، بالإضافة إلى الفرص والتحديات المرتبطة بتمويل مشاريع الطاقات المستدامة، وأنظمة الطاقة الشمسية الموزعة ومستقبلها في مصر.

أما عن المتحدثين، فقد شمل الحدث على مسؤولين من قطاع الطاقة المتجددة، والأوساط الأكاديمية، وممثلي عن المجتمع المدني وخبراء في مجال الطاقة. وقد رحب السيد / يوليوس جيورج لُوى السفير الألماني بجمهورية مصر العربية، والدكتور محمد السبكي الرئيس التنفيذي لهيئة الطاقة الجديدة والمتجددة وأحمد بدر المدير التنفيذي للمركز الإقليمي للطاقة المتجددة وكفاءة الطاقة وأرمين هازمان الممثل عن مؤسسة ففريدريش إيبرت بالمتدربين وأعربا عن توقعاتهم من المؤتمر. في كلمته الافتتاحية، أعرب السيد يوليوس جيورج لوي عن دعمه للخطوات التي تتخذها مصر إتجاه تحولها إلى مصادر الطاقة النظيفة. وبالإضافة إلى ذلك، قدم أحمد بدر للحضور لمحة عامة عن المواضيع التي ستتم مناقشتها خلال المؤتمر.

علاوة على ذلك، فقد شهد الحدث مؤتمر صحفي حول إطلاق بروتوكول الإطار الاستراتيجي والتنفيذي الأول لتقييم الآثار البيئية وبرنامج رصد الطيور والتحكم الفعال في التوربينات لمحطات طاقة الرياح في خليج السويس. وخلال المؤتمر الصحفي، أعلن أحمد بدر عن نتائج العروض المقدمة من مختلف الاستشارات لتطوير وتمويل التقييم البيئي والاجتماعي استراتيجي مع اهتمام خاص لبرامج رصد هجرة الطيور الحوامة والتحكم الفعال للتوربينات.