المركز يشارك في دورة تدريبية حول الشبكات الذكية واندماجها في مشاريع الطاقة المتجددة

في إطار التعاون والتنسيق المستمر والمثمر مع جامعة الدول العربية (LAS)، شارك المركز الإقليمي للطاقة المتجددة وكفاءة الطاقة والمؤسسة الأوروبية – العربية للدراسات، ولجنة الأمم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا (الإسكوا) وكالة التعاون الدولي الألماني (GIZ) في تنظيم برنامج تدريبي على مدى خمسة أيام بعنوان "الشبكات الذكية وتكامل الطاقات المتجددة مع الشبكة" خلال الفترة 25 -30 أبريل بمقر والمؤسسة الأوروبية – العربية للدراسات بمدينة غرناطة، إسبانيا.

وقد شارك في البرنامج أكثر من 35 مشارك من 10 دول عربية (الجزائر، البحرين، مصر، العراق، لبنان، ليبيا، فلسطين، المملكة العربية السعودية، السودان واليمن) يمثلون عدد من صانعي السياسات والمتخصصين العاملين في مجالات الطاقات المتجددة وكفاءة الطاقة في منطقة الشرق الأوسط إلى جانب مشغلي الشبكة وكبار المهنيين من القطاعين العام والخاص الفاعلين في صياغة وتنفيذ توسيع شبكات الكهرباء.

استهدف البرنامج بناء المعرفة وتبادل الخبرات حول تكامل مشاريع الطاقة المتجددة في شبكات الكهرباء وتطبيقات الشبكات الذكية، فضلا عن تعريف المشاركين على أدوات وعمليات تطوير الشبكات وإدارتها، حيث تم استعراض الأطر التقنية والتنظيمية لإدماج الطاقات المتجددة في الشبكات، والسيطرة على طلب الطاقة في الوقت الحقيقي، وإنتاج الكهرباء ثنائي الاتجاه (حين يلعب المستهلكون أيضاً دور المنتج وليس فقط مشتري الطاقة)، وبنية شبكات التوزيع، والتحديات التشغيلية للإنتاج على نطاق صغير في شبكات التوزيع.

وأتاح البرنامج فرصة كبيرة لتبادل الخبرات والدروس المستفادة على الصعيد الأوروبي وبخاصة التجربتين الألمانية والإسبانية في مجال زيادة مساهمة الطاقات المتجددة المرتبطة بالشبكة والعناصر الأساسية والتحديات لإدماجها والتحكم في استقرار وسلامة شبكة الكهرباء.

كما استهدف البرنامج إطلاع المشاركين على تجارب عملية في المجال من خلال تنظيم زيارتين لمركزي توزيع الأحمال والتحكم بإدارة الشبكة بمدينتي مالجا وإشبيلية يضمان أهم وأحدث عناصر وتطبيقات الشبكات الذكية وإدارتها.

جدير بالذكر أن هذا البرنامج أحد الأنشطة المصممة في إطار مساعدة الدول لتطبيق الاستراتيجية العربية للطاقة المتجددة 2030 التي تبنتها القمة العربية التنموية الاقتصادية والاجتماعية في يناير 2013.