تقدم مصر والأردن ولبنان وتونس نحو تنفيذ المشروع العربي لشهادات الأنظمة الشمسية الحرارية (شمسي)

بناءً على التوصية الصادرة عن الاجتماع التاسع للجنة الخبراء الطاقة المتجددة وكفاءة الطاقة في الدول العربية لتسريع تنفيذ المشروع العربي لشهادات الأنظمة الشمسية الحرارية (شمسي)، واستنادا إلى نجاح ورشة عمل شمسي الإقليمية لمصر والأردن في مايو الماضي، تم عقد ورشة عمل إقليمية حول "وضع خطط عمل تنفيذية لمشروع شمسي في لبنان وتونس" وذلك في 19 و20 يوليو في بيروت، لبنان.

وقد تم تنظيم ورشة العمل في تعاون مشترك بين المركز الإقليمي للطاقة المتجددة وكفاءة الطاقة والمركز اللبناني لحفظ الطاقة وجامعة الدول العربية وPhysikalisch-Technische Bundesanstalt (PTB).

وبالإضافة إلى سكرتاريا وشبكة شمسي، حضر ورشة العمل ممثلون عن هيئات إصدار الشهادات ووكالات الطاقة وبعض ممثلي القطاع الخاص من لبنان وتونس والمغرب والجزائر. فضلا عن الممولين والمراقبين من المنظمات الدولية والمستشارين الإقليميين والخبراء في هذا المجال.

ناقشت ورشة العمل في اليوم الأول تحديثات مشروع شمسي في كلا من لبنان وتونس. كما تم تخصيص جلسة حوارية لكل بلد للعمل على وضع خطة عمل واضحة ومحددة مع المؤسسات المعنية اعتمادا على استعدادها والتقدم المحرز.

وفي اليوم الثاني، قدم الحضور من الجزائر والمغرب نظرة شاملة عن القدرات والتحديات الحالية اللازمة لتنفيذ مبادرة شمسي في بلادهم.

وعلاوة على ذلك، ناقش الحضور برنامجPTB  الحالي لتعزيز البنية التحتية للطاقة الحرارية الشمسية في المغرب العربي إلى بلدان أخرى في المنطقة من خلال التعاون المحلي والإقليمي. وأخيرا، قام الحاضرين بزيارة ميدانية لمختبرات فحص سخانات المياه الشمسية بمعهد البحوث الصناعية في لبنان.

وكان الهدف العام من ورشة العمل هو ضمان توافر جميع الأدوات والشروط اللازمة للهيئات المعنية لتنفيذ شهادة شمسي في البلدان المشاركة، مع التركيز بشكل خاص على لبنان وتونس. وبالإضافة إلى ذلك، تهدف خطط العمل التي وضعت للبنان وتونس إلى تمهيد الطريق لمنح أول شهادة لشمسي في المنطقة العربية قبل نهاية عام 2017.

عن المشروع العربي لشهادات الأنظمة الشمسية الحرارية

إن المشروع العربي لشهادات الأنظمة الشمسية الحرارية (شمسي) هو مبادرة لاعتماد شهادات جودة لمنتجات وخدمات الأنظمة الحرارية الشمسية في المنطقة العربية. يقدم المشروع إطاراً للالتزام بمعايير الجودة واللوائح التنظيمية للمصنعين الإقليميين، يهدف المشروع لمساعدة صانعي السياسات والقطاع الصناعي والمستهلكين النهائيين. ويشجع المشروع اعتماد مواصفات وعلامات الجودة، ونظم الاعتماد عبر الدول العربية.