جلسة المشورة الجماهيرية الأولى لتقييم الدراسة الاستراتيجية الخاصة بالتأثيرات البيئية والاجتماعية لمشروع طاقة الرياح بخليج السويس

قام المركز الإقليمي للطاقة المتجددة وكفاءة الطاقة بالتعاون مع هيئة الطاقة الجديدة والمتجددة بجمهورية مصر العربية بدعوة الجهات الحكومية ومستثمري طاقة الرياح ومؤسسات التمويل الدولية والمجتمع المحلي للمشاركة في جلسة التشاور المجتمعي لمناقشة الدراسة الاستراتيجية والتراكمية لتقييم التأثير البيئي والاجتماعي لمشروعات توليد الكهرباء من محطات طاقة الرياح في منطقة خليج السويس في مدينة الغردقة في محافظة البحر الأحمر بجمهورية مصر العربية وذلك في 16 أكتوبر 2017.

وجاءت الجلسة في إطار البروتوكول الموقع بتاريخ 2015 بين كل من المركز الإقليمي وهيئة الطاقة الجديدة والمتجددة والشركة المصرية لنقل الكهرباء وجهاز شئون البيئة المصري والذي يهدف إلى توفير إطار عمل تنسيقي وتنفيذي لتسهيل التعاون بين الأطراف المعنية لحماية الطيور الحوامة المهاجرة خاصة والتنوع البيولوجي والبيئة عامةً في محطات طاقة الرياح بمنطقة خليج السويس. وهدفت جلسة المشورة الجماهيرية للاستماع لكل ملاحظات وتعليقات وتطلعات كل الشركاء المعنيين بمحافظة البحر الأحمر بخصوص الدراسة.

واثناء الجلسة الافتتاحية، وقام الدكتور أحمد بدر المدير التنفيذي للمركز والدكتور محمد مصطفى الخياط الرئيس التنفيذي لهيئة الطاقة الجديدة والمتجددة بالترحيب بالسادة الحضور لمشاركتهم في هذا الحدث الهام.

وقام ممثلي تحالف شركات لاماير انترناشونال – ايكودا القائم على أعمال الدراسة الاستراتيجية والتراكمية وبعرض شرح تفصيلي لمنطقة المشروع وأهداف تقييم الأثار البيئية والاجتماعية والبيئة المادية والاجتماعية الخاصة بالمشروع.

وخلال الجلسة تم مناقشة النقاط المطروحة بالدراسة والاتفاق على تقدم النسخة النهائية من الدراسة بعد إجراء التعديلات اللازمة ومراجعتها من قبل جهاز شئون البيئة المصري وإبداء الرأي في منح الموافقات البيئية للمستثمرين في انشاء مزارع طاقة الرياح في أرض المشروع ذات الصلة.