موريتانيا

تعتمد موريتانيا في الغالب على الوقود الأحفوري لتلبية الطلب المحلي على الطاقة. ويشكل الوقود الأحفوري حوالي 66٪ من الاستهلاك الأساسي للطاقة، في حين أن 34٪ المتبقية تأتي من الوقود الحيوي، والذي يستخدم في الغالب لأغراض الطهي والتدفئة. يتم توليد الكهرباء بشكل رئيسي من خلال مولدات الديزل الحرارية. ونظرا لزيادة الطلب المحلي على الطاقة وعدم كفاية قدرة الطاقة المثبتة، يتجاوز إجمالي استهلاك الطاقة الإنتاج الوطني للطاقة بنحو 35٪، مما يؤدي إلى استيراد الوقود الأحفوري. تسعى البلاد لتلبية الطلب المتنامي على الطاقة من خلال واردت أقل للوقود وإدماج الطاقة المتجددة كمصدر للطاقة. وبحلول عام 2015 وعام 2020، تهدف موريتانيا إلى تحقيق 15٪ و 20٪ على التوالي من الاستهلاك الأساسي للطاقة، لكي يأتي من الطاقة المتجددة، باستثناء الطاقة الحيوية.

موريتانيا دولة عضو بالمركز الإقليمي للطاقة المتجددة وكفاءة الطاقة (RCREEE) منذ عام 2014.