وزارة الكهرباء العراقية تبرم اول عقدين لنصب وتشغيل اربع محطات كهربائية شمسية استثمارية بطاقة ٢٣٠ ميكاواط في محافظتي المثنى والنجف الأشرف

برعاية وحضور السيد وزير الكهرباء المهندس قاسم محمد الفهداوي، أبرمت وزارة الكهرباء اول عقدين استثماريين لنصب وتشغيل اربع محطات شمسية كهروضوئية بطاقة اجمالية قدرها (٢٣٠) ميكاواط.

وإعلن ذلك المتحدث الرسمي باسم وزارة الكهرباء الدكتور مصعب المدرس، مضيفاً، ان العقد الاول ابرمته المديرية العامة لانتاج الطاقة الكهربائية في الفرات الاوسط والعقد الثاني أبرمته المديرية العامة لانتاج الطاقة الكهربائية في الناصرية مع شركة الدانة العالمية للتجارة العامة والمقاولات لنصب وتشغيل اربع محطات كهروضوئية، ثلاث منها في محافظة المثنى هي (ساوة/١ بطاقة انتاجية قدرها ٣٠ ميكاواط، وساوة/٢ بطاقة انتاجية قدرها ٥٠ ميكاواط، والخضر بطاقة انتاجية قدرها ٥٠ ميكاواط)، اي ان الطاقة الاجمالية في محافظة المثنى (١٣٠) ميكاواط، اما المحطة الرابعة بطاقة انتاجية قدرها (١٠٠) ميكاواط في منطقة الحيدرية بمحافظة النجف الاشرف.

واوضح المدرس، ان الوزارة ستقوم بشراء الطاقة الكهربائية من الشركة المستثمرة بسعر (٣.٥) ثلاثة ونصف سنت للكيلوواط/ساعة، اي بسعر (٣٥) دولار للميكاواط الواحد، لمدة خمسة عشر عاماً. كما اعرب السيد وزير  الكهرباء عن سعادته وتفائله الشديدين بابرام هذين العقدين الذي يعد توجهاً جديد للوزارة في استثمار ضوء الشمس لتوليد الطاقة الكهربائية، مبيناً، ان العراق ينعم بضوء الشمس بكميات كبيرة وعلى مدار العام، مما يجعل استثمار هذا النعمة امراً ايجابياً في زيادة القدرة الانتاجية للمنظومة الكهربائية الوطنية ما ينعكس على زيادة ساعات التجهيز للمواطنين. مؤكداً، انه قد كلّف أشخاص يعدون من خيرة منتسبي الوزارة لانجاح هذا العقد ومشدداً، ان الوزارة ستمضي بهذه العقود التي ستشمل بها معظم محافظات البلد.

كما هنأ سيادته المحافظات التي شملت بهذه المحطات. وقد مثل الوزارة في إبرام العقدين كلا من المهندس جمال غلام مدير عام انتاج الناصرية، والمهندس محمد نسوم مدير عام انتاج الفرات الأوسط، ومثل شركة الدانة الرئيس التنفيذي السيد رمزي محمد الشوا.
وحضر مراسيم إبرام العقود السادة وكلاء وزارة الكهرباء، وعدد من المديرين العاميين فيها.