المركز يطلق حوار السياسات رفيع المستوى الأول "تعزيز الطاقة المتجددة وكفاءة الطاقة في منطقة المتوسط"

1 أكتوبر 2012 - فيينا ، النمسا: نظم المركز الإقليمي للطاقة المتجددة وكفاءة الطاقة (RCREEE) جلسة حوارية حول "البيئة المشجعة للاستثمارات المستدامة " ضمن المنتدى الاقتصادي النمساوي العربي العاشر في فيينا ، النمسا.

كذلك، أطلق المركز حوار السياسات رفيع المستوى الأول "تعزيز الطاقة المتجددة وكفاءة الطاقة في منطقة المتوسط"  لمناقشة التعاون الدولي في المنطقة العربية  بهدف زيادة وتسهيل الاستثمارات المستدامة في شمال أفريقيا والشرق الأوسط.

باعتباره أول منصة للطاقة المستدامة ، تطرق الحوار إلي مناقشة آليات الاستثمار والأدوات المالية في مجالات الطاقة المتجددة وكفاءة الطاقة التي تعزز تخفيف تغير المناخ ، بما في ذلك التمويل بشروط ميسرة لتمويل المناخ وسبل الحصول علي هذه الآليات. وشملت مصادر التمويل الممكنة خطة الاستثمار الخارجي الأوروبي (EIP) ، وصندوق المناخ الأخضر وغيرها من مبادرات التمويل بشروط ميسرة لتمويل إجراءات المناخ ذات الصلة.

وفي كلمته الترحيبية أكد د. أحمد بدر المدير التنفيذي للمركز "نتشرف بدعوة واستجابة شركائنا للتعاون في هذا الموضوع حيث اعتقد انه يمكننا العمل معاً للاستفادة من استثمارات الطاقة المستدامة لتخفيف تغير المناخ. خاصةً وان المركز يعمل علي تحفيز تطوبر وتنفيذ مخرجات الحوار وتقديمها الي الوزراء المعنيين وأصحاب المصالح ذو الصلة"

جمع الحوار مزيجًا فريدًا ومتنوعًا من الخبرات علي منصة واحدة من القطاع الحكومي ، والمؤسسات التمويلية والمصرفية ، والمنظمات الإقليمية ، والمستثمرين ، والقطاع الخاص ، ومنظمات الأمم المتحدة.

ممثلًا للقطاع الحكومي ، رحب المركز بالسيد محمد السيسي عضو مجلس إدارة بشركة نقل الكهرباء الذي ألقى رسالة نيابة عن معالي الوزير المهندس محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة في مصر. كذلك القيت السيدة تيسا تيربسترا المبعوث الهولندي لأمن المياه والطاقة لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا رسالة للحضور في حين شارك المهندس/ ايمن اسماعيل مدير مركز أبحاث الطاقة والبيئة الفلسطينية في الجلسة الحوارية.

وممثلاُ عن القطاع الخاص رحب المركز بالمهندس/ عماد غالي الرئيس التنفيذي لشركة سيمنز مصر  والسيد/ يورغن هوجريف ، عضو مجلس إدارة غرفة صناعة التجارة العربية الألمانية وشركة Enel green power مؤكدين علي أهمية الدعم من القطاع الحكومي حيث تمثل هضه الاتثمارات فائدة كبيرة للمجتمعات.

كذلك تشرف المنصة باستقبال الخبراء رفيعي المستوى من منظمات الأمم المتحدة (UNIDO ، UNOPS، UNEP) ومؤسسات التمويل (FMO وOFID) ومن القطاع المصرفي ( بنك التنمية الاسلامي وبنكKontrollbank   النمساوي وبنك التنمية الإفريقي) ومن المنظمات الإقليمية والمجتمعات شاركت MEDENER) ، RES4MED ، REN21 ) مؤكدين علي أهمية الدعم حكومي وكذلك قاموا بعرض  نماذج من آليات  التمويل الناجحة المتوفرة حاليًا في المنطقة.

وسوف يكمل المركز من خلال سلسة من الفاعاليات حوار  السياسات رفيع المستوى التوصل إلى قائمة أولية مدروسة للمشروعات الواقعية والقابلة للتنفيذ والتمويل، والتي تعتمد بشكل اساسي على المساهمات الوطنية للدول.

وهو ما أكده المهندس/ أشرف كريدي مدير التخطيط بالمركز في عرضه حول وضع الطاقة بالمنطقة قائلاً "قد بدأنا للتو وسنواصل الحوار في جولته الثانية في برشلونة في يناير 2019"

لمشاهدة البث المباشر للفيديو ، يرجى اضعط هنا

للتعرف علي المتحدثين في الجلسة الحوارية، اضعط هنا

ويمكن الاطلاع علي العرض التقديمي  للحوار و اهم رسائل الحوار  في ختام الجلسة.