المركز يشارك في تنظيم الدورة الثامنة والتاسعة للاحتفال باليوم العربي لكفاءة الطاقة

تحت رعاية معالي الأمين العام لجامعة الدول العربية؛ نظمت الأمانة العامة لجامعة الدول العربية (إدارة الطاقة) بالتعاون مع المركز الإقليمي للطاقة المتجددة وكفاءة الطاقة بتنظيم الدورة الثامنة والتاسعة الخاصة ب "اليوم العربي لكفاءة الطاقة" وذلك يوم الأحد الموافق ٢٣ مايو ٢٠٢١.

ويعد اليوم العربي لكفاءة الطاقة أحد أهم الاحتفالات العربية في مجال الطاقة. حيث تسلط الاحتفالية الضوء على إجراءات كفاءة الطاقة باعتبارها أحد أفضل الوسائل لتوفير الطاقة وتقليل الاستثمارات اللازمة لتأمين احتياجات التنمية الاقتصادية والاجتماعية ومساعدة الدول العربية للحد من اعتمادها على واردات الطاقة أو على البلدان المستوردة للطاقة أو زيادة الصادرات للبلدان المصدرة للطاقة.

وقد تم اعتماد يوم 21 مايو من كل عام للاحتفال باليوم العربي لكفاءة الطاقة بناءً عي قرار المجلس الوزاري العربي للكهرباء (رقم 147) في اجتماعهم التاسع الذي عقد بمقر الأمانة العامة بتاريخ 22 ديسمبر 2011.

وقد بدأت احتفالية الدورة الثامنة والتاسعة بكلمة افتتاحية من سعادة السفير / كمال حسن علي الأمين العام المساعد لقطاع الشؤون الاقتصادية بجامعة الدول العربية مرحباً بالحضور وشاكراً المؤسسات المشاركة في المسابقتين على استجابتها لمبادرات المجلس الوزاري العربي للكهرباء رغم الظروف القاسية التي يعيشها العالم بسبب الجائحة. مما لا شك فيه أن جائحة كورونا قد خلفت تباينات شديدة في أنحاء العالم ومنها العالم العربي من حيث الحصول على خدمات الطاقة الحديثة والمستدامة بأسعار معقولة. وقد أشار سعادة السفير / كمال حسن علي الأمين العام المساعد لقطاع الشؤون الاقتصادية بجامعة الدول العربية أن الكهرباء تعد ركيزة أساسية لمواجهة حالات الطوارئ المتعلقة بالصحة العامة في الكثير من البلدان. لكن الملايين من المواطنين في العالم العربي مازالوا يفتقرون إلى القدرات الأساسية للحصول عليها مما أدى الى تضاعف التدفقات المالية العامة الدولية إلى البلدان النامية لدعم الطاقة النظيفة والمتجددة منذ عام 2010 لتصل إلى 21.4 مليار دولار في 2017 وتخفي هذه التدفقات تفاوتات كبيرة، إذ إن ١٢%فقط من التدفقات في 2017 وصل إلى تلك البلدان الأشد احتياجاً.

كذلك، رحبت السيدة جميلة مطر، مدير إدارة الطاقة بجامعة الدول العربية في كلمتها بالسادة الحضور ووجهت الشكر إلى المركز الإقليمي للطاقة المتجددة وكفاءة الطاقة لتعاونه مع إدارة الطاقة في تنظيم فعاليات اليوم العربي لكفاءة الطاقة.

تم تخصيص جلسة للاحتفال بالفائزين بمسابقة اليوم العربي لكفاءة الطاقة لعام ٢٠٢٠ وعام ٢٠٢١. وقد تم اختيار " تطبيق تأكد" الذي أطلقته الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة كأفضل مشروع مبتكر يستخدم التقنيات الذكية لخدمة كفاءة الطاقة" وهو موضوع المسابقة لعام ٢٠٢٠. حيث يتيح التطبيق للمستهلك التحقق من سريان مفعول علامة الجودة وملصقات بطاقة كفاءة الطاقة للمنتجات الكهربائية (مكيفات، غسالات وثلاجات)،الإطارات والمركبات.

في حين كانت جائزة مسابقة عام ٢٠٢١حول" أفضل آليات التمويل المقدمة من القطاع المصرفي لدعم القطاع الخاص في مجال كفاءة الطاقة في ظل جائحة كوفيد 19" من نصيب المركز السعودي لكفاءة الطاقة عن " مبادرة أجهزة التكييف عالية الكفاءة" بالمناصفة مع مشروع Sunref المقدم من سلطة الطاقة والموارد الطبيعية بدولة فلسطين.

وقد اختتم الدكتور ماجد كرم الدين محمود، القائم بأعمال المدير التنفيذي للمركز الإقليمي للطاقة المتجددة وكفاءة الطاقة (RCREEE) الاحتفالية، مقدماً تهاني المنظمين للفائزين من المملكة العربية السعودية ودولة فلسطين، فبالنسبة للملكة العربية السعودية يمثل فوز مؤسساتها بالجائزة تجسيدا للخطوات الحقيقية التي تتخذها المملكة لتحقيق رؤية 2030 والتي تعد بحق رؤية طموحة لدولة طموحة بدعم ورعاية خادم الحرمين الشريفين حفظه الله ورؤية سمو ولي العهد لمستقبل هذا الوطن العظيم .وتقدم فيها المملكة نموذجا للتضافر بين مؤسسات الدولة تحت قيادة حكيمة. أما دولة فلسطين ممثلة في سلطة الطاقة الفلسطينية فتقدم نموذجاً للنجاح والإصرار والصمود والإنجاز ويحق للشعب الفلسطيني العظيم بطاقته المتجددة والمستدامة التي لن تخبو أبدا بإذن الله أن يفخر بسلطة الطاقة الفلسطينية التي تعمل باحترافية وإخلاص في ظل أصعب الظروف. وقد أكد الدكتور ماجد محمود علي أهمية إجراءات كفاءة الطاقة للتسريع من وتيرة الانتقال نحو مصادر الطاقة المستدامة وخلق فرص عمل وعوائد اقتصادية واجتماعية كبيرة، وأن المركز الإقليمي يفخر بالتعاون مع فريق إدارة الطاقة المتميز بجامعة الدول العربية بقيادة السيدة المهندسة جميلة مطر وسيستمر المركز على عهده دوما بوضع كافة إمكاناته وخبراته دوما في خدمة العمل الإقليمي ومساندة الدول العربية لتحقيق خططها وبرامجها. 

يذكر أن المركز الإقليمي للطاقة المتجددة وكفاءة الطاقة (RCREEE) هو أحد المنظمين لليوم العربي لكفاءة الطاقة منذ دورته الأولى عام 2013.

للمزيد حول اليوم العربي لكفاءة الطاقة، يرجى زيارة الموقع www.arabeeday.net