المركز الإقليمي للطاقة المتجددة وكفاءة الطاقة ومؤسسة فريدريش إيبرت ينظمان حوار سياسي رفيع المستوى بشأن الهيدروجين الأخضر

برز الهيدروجين الأخضر كعامل رئيسي للانتقال نحو صفر انبعاثات كربونية، وبدأ عدد من البلاد في تبني استراتيجيات وطنية لدعم نشر الهيدروجين الأخضر.

نظم المركز الإقليمي للطاقة المتجددة وكفاءة الطاقة (RCREEE) بالتعاون مع "برنامج المناخ والطاقة" الإقليمي التابع لمؤسسة فريدريش إيبرت حوار سياسي رفيع المستوى بشأن الهيدروجين الأخضر في 4 أكتوبر 2021.

هدف الحوار الى تعزيز قدرات الدول العربية وزيادة الوعي الإقليمي حول تقنيات وفرص وتطبيقات الهيدروجين الاخضر.

وقد جمع الحدث أكثر من 50 مشاركًا رفيع المستوى من القطاع العام والمنظمات غير الحكومية والمنظمات الإقليمية والدولية.

خلال الجلسة الافتتاحية، رحب الدكتور جواد الخراز المدير التنفيذي للمركز بالحضور وأعرب عن تقديره لمؤسسة فريدريش إيبرت لتعاونهم القائم مع المركز الإقليمي للطاقة المتجددة وكفاءة الطاقة منذ عام 2019.

تضمن الحدث جلسة حول اقتصاديات الهيدروجين العالمية بالإضافة الى جلسة حول فرص وتحديات الهيدروجين الأخضر في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

بالإضافة إلى ذلك، تبادل ممثلون من مصر وموريتانيا والمغرب وتونس استراتيجيات وأهداف الهيدروجين الأخضر الوطنية في بلدانهم.

وأخيرا، شاركت المهندسة/ جميلة مطر، مدير إدارة الطاقة بجامعة الدول العربية، والدكتورة/ راضية سداوي، رئيسة قسم الطاقة بلجنة الأمم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية لغرب آسيا (الإسكوا) والمهندس وائل حامد، خبير الصناعات الغازية بمنظمة الدول العربية المصدرة للنفط (الاوابك) في جلسة حوارية حول الفرص والتحديات التي يواجهها الهيدروجين الأخضر والإجراءات ذات الأولوية المطلوبة على المستوى الوطني.