المركز يشارك في الإطلاق العربي لعقد الأمم المتحدة للطاقة المستدامة (2014-2024)

  6أبريل 2015 - شارك المركز الإقليمي للطاقة المتجددة وكفاءة الطاقة (RCREEE) بالإطلاق العربي لعقد الأمم المتحدة للطاقة المستدامة (2014-2024)، يوم 23 مارس 2015، في عمان، الأردن.

يعد إطلاق عقد الأمم المتحدة للطاقة المستدامة في المنطقة العربية حدث في غاية الأهمية، حيث أنه من المتوقع أن تلعب المنطقة دوراً نشطاً في هذه المبادرة، مما سيساعد في تسليط الضوء على قضايا الطاقة من أجل التنمية المستدامة في الدول العربية.

 أعلنت  الجمعية العامة للأمم المتحدة في عام 2012 أن هذه المبادرة ستضم أصحاب المصلحة من الحكومة والقطاع الخاص والمجتمع المدني من أجل حشد  الطاقات الهادفة إلى تحقيق ثلاثة أهداف هي:

 1) تأمين الوصول إلى الطاقة على المستوى  العالمي  2) مضاعفة معدل تحسين كفاءة الطاقة العالمي. و3) مضاعفة حصة الطاقة المتجددة في مزيج الطاقة العالمي.

وقد شارك الدكتور طارق إمطيره، المدير التنفيذي للمركز، عقب إطلاق المبادرة بحلقة نقاش وزارية، شملت الجلسة السيد عمر كتانة، رئيس سلطة الطاقة والموارد الطبيعية بدولة فلسطين، والمهندس/ عيسى بن هلال الكواري، رئيس المؤسسة العامة القطرية للكهرباء والماء ( كهرماء)؛ السيد/ كامل بن ناصر، وزير الصناعة و الطاقة والمناجم السابق في تونس. المهندسة/ جميلة يوسف مطر، الوزير المفوض، ومدير إدارة الطاقة، بجامعة الدول العربية؛ والدكتورة/ هدى علال، المدير العام لمرصد الطاقة للمتوسط (OME )، وأدار  الجلسة السيدة رُلا مجدلاني، مديرة إدارة سياسيات التنمية المستدامة باللجنة الاقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا (UN-ESCWA).

وقال الدكتور امطيره، المدير التنفيذي للمركز:  "مع إطلاق الإصدار الثاني من المؤشر العربي لطاقة المستقبل (AFEX 2015) الذي يصدره المركز، أصبح لدينا اليوم أداة لتسهيل إعداد تقارير دورية عن التقدم المتحقق في المنطقة، بالنسبة للأهداف الثلاثة لمبادرة التنمية المستدامة للجميع (SE4ALL)  في المنطقة العربية".

وقد تم إطلاق العقد تحت رعاية د. ابراهيم سيف، وزير الطاقة والثروة المعدنية الأردني. وقد شارك بالإطلاق أيضاً الدكتور عبدالله الدردري، نائب الأمينة التنفيذية للإسكوا، والسيد مينورو تاكادا، ممثل ومدير مبادرة الأمين العام للأمم المتحدة "الطاقة المستدامة للجميع" (SE4ALL).

تفقد البيان الصحفي لمبادرة الأمين العام للامم المتحدة "الطاقة المستدامة للجميع"  (SE4ALL) من هنا.