المركز ينظم تدريب عن كيفية حساب الدرجة الإستثمارية والتنبؤ وتحليل جدوى مشاريع الطاقة المتجددة وكفاءة الطاقة فى الدول العربية

بات ضروريا تنمية وبناء القدرات فى المنطقة العربية ودعم وتعزيز المعرفة الفنية والمالية، لضمان التخطيط الفعال من حيث التكلفة لمشاريع التنمية المستدامة المستقبلية. ومن هذا المنطلق، نظم المركز بالتعاون مع كل من "التعاون الدولى الألمانى (GIZ) ، ووزارة الكهرباء والطاقة المتجددة المصرية، وهيئة الطاقة الجديدة والمتجددة (NREA)، دورة تدريبة مكثفة لمدة ثلاثة أيام فى الفترة من 12 مايو إلى 15 مايو بالقاهرة، عن "كيفية حساب الدرجة الإستثمارية والتنبؤ وتحليل جدوى مشاريع الطاقة المتجددة وكفاءة الطاقة فى الدول العربية". 

وقد هدف التدريب إلى تنمية مهارات ومعرفة الخبراء العرب بكيفية تقييم ربحية مشاريع الطاقة المتجددة وكفاءة الطاقة، وكيفية حساب التدفقات النقدية المرتبطة بتعاقدات مشاريع الطاقة. كما تناول التدريب الأسس الاقتصادية والمالية وتكلفة برامج تشغيل المشروع، الاستدامة المالية والعوائد وتقييم المخاطر المالية.  بالإضافة إلى ذلك، احتوى تدريبا عمليا باستخدام البرنامج المالى للأعمال اكسل (excel) والذى أعده التعاون الدولى الألمانى  (GIZ).

كان التدريب ايضا فرصة لتبادل الخبرات التجارية الخاصة بالمشاركين فيما بينهم، وزيارة محطة الرياح بالزعفرانة ثم المشاركة ومعرفة المزيد عن التجربة المصرية في نشرالطاقة المتجددة.

والجدير بالذكر أنه قد شارك بالتدريب أكثر من 25 خبيرا من ثمان دول أعضاء بالمركز،  وهم: الأردن، السودان، المغرب، جيبوتى، لبنان، ليبيا، فلسطين، ومصر، ممن تمتعوا بالخبرة العملية، وأعطوا ردود فعل إيجابية للغاية، وأكدوا أنهم سيستخدموا هذه التقنية في مشاريعهم المستقبلية. وقد تنوع الحضور من محللين لأعمال واستراتيجية مشاريع الطاقة المتجددة وكفاءة الطاقة، ومطوري المشاريع، ومديرين، وصناع سياسات الطاقة ومخططين ومصرفيين وكذلك كبار المهنيين في كل من القطاعين العام والخاص، ممن يعملون في صياغة وتنفيذ مشاريع الطاقة المتجددة وكفاءة الطاقة على المستوى الإقليمي.

مما لا شك فيه ان ربحية مشاريع الطاقة المتجددة وكفاءة الطاقة وتطبيق الآليات المالية المناسبة تعد من بين الدوافع الرئيسية التي تساعد على نشر الاستخدام الكفؤ للطاقة ومصادر الطاقة المتجددة، كما تساهم في خلق بيئة ملائمة للحد من مخاطر الإستثمار للقطاعين العام والخاص.