المركز يشارك في نقاش حول البرامج العالمية لكفاءة الإنارة

تؤكد أزمة الطاقة الحالية وزيادة انبعاث ثاني أكسيد الكربون على أهمية اتخاذ تدابير جادة نحو كفاءة استخدام الطاقة. ومن المتوقع أن ينمو الطلب على الكهرباء من أجل الإنارة بأكثر من 30٪ بحلول عام 2030على الصعيد العالمي. ويمثل التحول نحو الإنارة الموفرة للطاقة أحد أكثر الطرق فعالية وكفاءة من حيث التكلفة من أجل تلبية الطلب المتزايد للطاقة. ومن شأن التحول العالمي نحو الإنارة الموفرة للطاقة في جميع القطاعات خفض الطلب على الكهرباء للإنارة بأكثر من 1000 تيراواط ساعة، والحد من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون بمعدل 530 مليون طن سنويا.

وقد شارك المركز الإقليمي للطاقة المتجددة وكفاءة الطاقة ( (RCREEE يومي 10-11 نوفمبر 2014 في المنتدى العالمي لكفاءة الإنارة ، الذي عقد في بكين، بالصين والذي نظمته مبادرة en.lighten الخاصة ببرنامج الأمم المتحدة للبيئة (UNEP)  ومركز الإنارة الموفرة العالمي. وقد جمع المنتدى أكثر من 200 من أصحاب المصلحة الرئيسيين من 60 بلداً لمناقشة الحاجة إلى التعجيل بالتخلص التدريجي من تقنيات الإنارة غير الفعالة. حيث تم تقديم أكثر من ثلاثين عرضاً من قبل الخبراء الرئيسيين في هذا المجال، وتم تسليط الضوء على مختلف جوانب التحول نحو تقنيات الإنارة الأكثر كفاءة.

وقد ترأس الدكتور طارق امطيرة، المدير التنفيذي للمركز الإقليمي للطاقة المتجددة وكفاءة الطاقة (RCREEE) الجلسة العامة الثانية لمنتدى "الدول والمناطق الرائدة " والتي ناقشت حالات التنفيذ الناجح لبرامج الإنارة الموفرة في مناطق مختلفة بالعالم. وقد شكل المنتدى مناسبة جيدة للتعارف وبناء الشراكات. وعقد المركز أيضا خلال زيارته للصين عدة اجتماعات مع أصحاب المصلحة الرئيسيين وبحث فرص التعاون مع مبادرة en.lighten الخاصة ببرنامج الأمم المتحدة للبيئة (UNEP) ومركز الإنارة الموفرة العالمي. 

لمزيد من المعلومات حول المنتدى العالمي لكفاءة الإضاءة، يرجى زيارة موقعهم.