فوز مشروع حماية الطيور الحوامة المهاجرة في مصر بجائزة الطاقة العالمية

30 يونيو 2020 - مصر: بمشاركة أكثر من 180 دولة، فاز مشروع "حماية الطيور الحوامة المهاجرة على طول مسار البحر الأحمر” بجائزة الطاقة العالمية عن مصر 2020. وتعد الجائزة أحد أهم الجوائز البيئية المرموقة في العالم لتقديم مشاريع مستدامة ناجحة ولإيجاد حلول للكثير من المشاكل البيئية الحالية.

وقد فاز المشروع باعتباره حلاُ فريد لحماية الطيور الحوامة المهاجرة في منطقة خليج السويس. حيث تقع منطقة خليج السويس في أحد أهم مسار هجرة الطيور حول العالم. فالمنطقة تعد ثاني أهم مسار للطيور المهاجرة وتشهد هجرة حوالي 1.5 مليون طائر إلى مناطق تكاثرها في أوروبا وغرب آسيا.  ونظراً لأهمية هذه المنطقة في توليد الكهرباء من طاقة الرياح، الأمر الذي يزيد من المخاطر التي تتعرض لها الطيور المهاجرة، تم إطلاق مشروع ""حماية الطيور الحوامة المهاجرة على طول مسار البحر الأحمر”  بهدف تعميم الإجراءات الخاصة بحماية الطيور الحوامة المهاجرة بهذه المنطقة مع تقليل الفقد في الكهرباء المولدة من مشروعات طاقة الرياح المنشرة في منطقة خليج السويس.

وقد نجح المشروع في جعل هذا المسار أكثر أمانًا للطيور المهاجرة فقد تم تسجيل أقل من 19 إصابة للطيور وحد أدني من فقد الطاقة. الأمر الذي كان له أثر كبير في تشجيع مشروعات القطاع الخاص لتنفيذ مشروعات عملاقة لإنتاج الكهرباء من طاقة الرياح. كذلك ساهم المشروع في خلق 50 وظيفة جديدة كمراقبي الطيور داخل المجتمعات المحلية، في حين تلقى ما يزيد عن مائة من أصحاب الفاعليين الرئيسيين و2500 فرد التدريب على الحفاظ على الطيور وأهمية استخدام الطاقة المتجددة. يستخدم المشروع أيضًا تقنيات متقدمة لإغلاق توربينات الرياح عند الطلب.

ويتشرف المركز بالتعاون مع الحكومة المصرية في دعم وتنفيذ هذا المشروع الرائد بهدف حماية التنوع البيولوجي والبيئة ودعم القدرات المصرية في مجال الطاقة المستدامة.

وتحت مظلة التخفيف من المخاطر البيئية والآثار السلبية على التنوع البيولوجي مع استغلال امكانيات طاقة الرياح في مصر، أطلق المركز RCREEE برنامج الإدارة الفعالة لتوربينات الرياح (ATMP) في عام 2015 لتحديد التوقيت الأمثل لعمل توربينات الرياح خلال مواسم هجرة الطيور. وقد تم إطلاق المشروع علي إثر توقيع بروتوكول بين وكالة شؤون البيئة المصرية (EEAA) وهيئة الطاقة الجديدة والمتجددة (NREA) والشركة المصرية لنقل الكهرباء (EETC) والمركز الإقليمي للطاقة المتجددة وكفاءة الطاقة (RCREEE). قدم البروتوكول إطارًا استراتيجيًا وعمليًا لتقييم الآثار البيئية لمحطات طاقة الرياح في منطقة خليج السويس والتعاون بين شركاء المشروع وأصحاب المصالح المشتركة.
وعلي إثره، يدير برنامج الإدارة الفعالة لتوربينات الرياح مشروعات من القطاع الخاص ذات قدرة تراكمية 1515.5 ميجاواط بمنطقة خليج السويس بمصر. وذلك من خلال عدد من الأنشطة الرئيسية منها برنامج مراقبة الطيور، برنامج مراقبة الطيور النافقة وبرنامج الاغلاق عند الطلب في محطات طاقة الرياح لمستثمري القطاع الخاص بالإضافة الي تقيم الآثار الناجمة عن برنامج الاغلاق عن الطلب والمبادئ التوجيهية لبرنامج الإدارة الفعالة لتوربينات الرياح (ATMP)

لمزيد من المعلومات حول برنامج الإدارة الفعالة لتوربينات الرياح (ATMP): https://rcreee.org/ar/node/4301/

عن المركز الإقليمي للطاقة المتجددة وكفاءة الطاقة

المركز الإقليمي للطاقة المتجددة وكفاءة الطاقة (RCREEE) هو منظمة حكومية دولية ذات صفة دبلوماسية تسعي إلى تفعيل وزيادة الاستفادة من ممارسات الطاقة المتجددة وكفاءة الطاقة في المنطقة العربية. كذلك، يعد المركز الذراع الفني لإدارة الطاقة-جامعة الدول العربية والمجلس الوزاري العربي للكهرباء.

يسعى فريق المركز بالتعاون مع الحكومات الإقليمية والمنظمات الدولية ومؤسسات التمويل الدولية والقطاع الخاص (عن طريق الشراكات المختلفة) لبدء وتوجيه حوارات سياسة الطاقة النظيفة واستراتيجياتها وتقنياتها وتطوير قدراتها وإدارة منصات لتسهيل استثمارات الطاقة المتجددة لزيادة حصة الدول العربية من طاقة الغد.

اليوم ومع انضمام 17 دولة عربية إلى عضوية المركز، يسعى المركز جاهدا لقيادة مبادرات الطاقة المتجددة وكفاءة الطاقة والخبرات ذات الصلة في جميع الدول العربية وذلك وفقاً الي خطة المركز الاستراتيجية المعتمدة من مجلس الأمناء.