مشروع "COOL-ME" لتعزيز تقنيات التبريد المستدام في الشرق الأوسط

بحلول عام 2035، يتوقع زيادة الطلب على الطاقة بنسبة 50٪ بالإضاقة الي توقعات بزيادة التعداد السكاني واستنزاف البنية التحتية للطاقة، الأمر الذي قد يزيد من تحديات الطاقة وتغير المناخ بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. وتؤكد الدراسات المختلفة، ان تقنيات التبريد في المنطقة  تشكل مصدرًا رئيسيًا لاستهلاك الطاقة - عادةً ما يزيد عن 50٪ في المنازل المزودة بتكييف الهواء.

وللمحاولة لايجا حلول لهذه القضية، يشارك المركز في مشروع لمعالجة زيادة الانبعاثات المباشرة وغير المباشرة من التبريد في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا من خلال تحالف بقيادة NAVIGANT. يهدف مشروع  COOL-ME الى التحفيز على التغيير التكنولوجي المتسارع في خفض الطلب على التبريد والتنفيذ المبكر لاتفاقية كيغالي واتفاقية باريس. وسيتم تنفيذ أنشطة المشروع في مصر والأردن ولبنان وتركيا. وتحت مظلة الشروع يعمل المركز علي تطوير وعرض الرؤية الإقليمية لحلول تقنيات التبريد في المنطقة.

المشروع في مرحلة

  • التخطيط
  • التنفيذ
  • التقييم النهائي
  • تم التسليم

مجال العمل

  • دعم سياسات الطاقة المستدامة والدعم الفني
  • إدارة المعلومات وأبحاث سوق الطاقة
  • تعزيز دور القطاع الخاص في مشروعات الطاقة المتجددة وكفاءة الطاقة
  • تمويل مشروعات الطاقة المستدامة وتعزيز الاستثمار
  • تحليل وتعظيم الآثار الاجتماعية والاقتصادية
  • خدمات التقييس ومنح الشهادات
  • تطوير القدرات والتنمية الانسانية